منتدي السحاري

حد الصحاري

شعارنا: نسعي لنتطور.نتطورلنرقي ونسمو إذايجب أن نطمح إنه الطموح    
يقول الأديب والعالم الفيزيائي الدكتور أحمد زكي «ليس ألذ في أحاديث الناس من قصة، وليس أمتع فيما يقرأ الناس من قصة، والعقول قد تخمد من تعب، ويكاد يغلبها النوم، حتى إذا قلت قصة ذهب النوم، واستيقظت العقول، وأرهفت الآذان... وهانحن نختار لكم أروع القصص فأرجوا أن تستمتعوا وتستفيدوا

أهلا وسهلا بك في منتديات السحاري منتدي لكل الأجيال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصة القهوة المالحة

    شاطر
    avatar
    مصطفى
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 388
    نقاط : 9776
    التصويت : 8
    تاريخ التسجيل : 20/10/2010
    العمر : 29
    الموقع : bm1988@yahoo.fr

    قصة القهوة المالحة

    مُساهمة من طرف مصطفى في الثلاثاء 26 أكتوبر 2010, 17:21

    القهوة... المالحة!





    كانت ملفته للانتباه .. كثير من الشبان كانوا يلاحقونها

    كان شابا عاديا ولم يكن ملفتا للانتباه

    في نهايه الحفله تقدم اليها وعزمها على فنجان قهوة

    تفاجأت هي بالطلب .. ولكن ادبها فرض عليها قبول الدعوة

    جلسوا في مقهى للقهوة


    كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث

    هي بدورها شعرت بعدم الارتياح

    وكانت على وشك الاستئذان

    وفجأه أشار للجرسون قائلا :

    (( رجاءا ... اريد بعض الملح لقهوتي )) !!




    الكل نظر اليه باستغراب

    واحمر وجهه خجلاً ومع هذا وضع الملح في قهوته وشربها


    سألته بفضول ( لماذا هذه لعادة ؟؟ ) تقصد الملح على القهوة
    رد عليها قائلا:


    ( عندما كنت فتى صغيرا ، كنت اعيش بالقرب من البحر ، كنت احب البحر واشعر بملوحته ، تماما مثل القهوة المالحه ، الآن كل مره اشرب القهوة المالحه اتذكر طفولتي ، بلدتي ، واشتاق لأبوي اللذين لا زالا عائشين هناك للآن )



    حينما قال ذلك ملأت عيناه الدموع .... تأثر كثيرا

    كان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه

    الرجل الذي يستطيع البوح بشوقه لوطنه لابد ان يكون رجلا محبا له مهتم به ، يشعر بالمسؤوليه تجاهه وتجاه اسرته

    ثم بدأت هي بالحديث عن طفولتها واهلها وكان حديثا ممتعا

    استمروا في مقابلة بعضهم بعضا

    واكتشفت انه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات التي تريدها

    كان ذكيا ، طيب القلب ، حنون ، حريص ,,, كان رجلا جيدا وكانت تشتاق الى رؤيته


    والشكر طبعا لقهوته المالحه !!


    القصه كأي قصه حب اخرى..
    الأمير يتزوج الاميرة ..
    وعاشا حياة رائعه..





    وكانت كلما صنعت له قهوة وضعت فيها ملحا لانها كانت تدرك انه يحبها هكذا ( مالحه )


    بعد أربعين عاما توفاه الله

    وترك لها رساله هذا نصها :


    (( عزيزتي ، ارجوك سامحيني ، سامحيني على كذبة حياتي ، كانت الكذبه الوحيده التي كذبتها عليك ,,, القهوة المالحه !


    أتذكرين أول لقاء بيننا ؟ كنت مضطربا وقتها واردت طلب سكر لقهوتي ولكن نتيجه لاضطرابي طلبت ملحا !!

    وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت ، لم اكن اتوقع ان هذا سيكون بدايه ارتباطنا سويا !!


    أردت اخبارك بالحقيقه بعد هذه الحادثه ...

    ولكني خفت أن اطلعك عليها !! فقررت الا اكذب عليك ابدا مره اخرى

    الأن انا اموت ,,, لذلك لست خائفا من اطلاعك على الحقيقه

    انا لا احب القهوة المالحه !!

    ياله من طعم غريب !!


    لكني شربت القهوة المالحه طوال حياتي معك ولم اشعر بالاسف على شربي لها لان

    وجودي معك يطغى على اي شيء

    لو ان لي حياه اخرى اعيشها لعشتها معك حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحه في هذه الحياة الثانيه ))


    دموعها اغرقت الرساله


    يوما ما سألها احدهم ( ما طعم القهوة المالحه ؟ )


    فاجابت ( انها حلوة ) !!


    ....


    ومن هذه القصة...

    نجد..

    أن أجمل مافي الحياة أن تكون معطاءاً ... ومُحباً بلا حدود...
    فأنت بذلك تكون انساناً

    وجميل ان تكون انساناً له قلب...

    لكن الاجمل


    ان يكون هنالك انسان..

    أنت... قلبه!

    م ن ق و ل

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 سبتمبر 2018, 03:53