منتدي السحاري

حد الصحاري

شعارنا: نسعي لنتطور.نتطورلنرقي ونسمو إذايجب أن نطمح إنه الطموح    
يقول الأديب والعالم الفيزيائي الدكتور أحمد زكي «ليس ألذ في أحاديث الناس من قصة، وليس أمتع فيما يقرأ الناس من قصة، والعقول قد تخمد من تعب، ويكاد يغلبها النوم، حتى إذا قلت قصة ذهب النوم، واستيقظت العقول، وأرهفت الآذان... وهانحن نختار لكم أروع القصص فأرجوا أن تستمتعوا وتستفيدوا

أهلا وسهلا بك في منتديات السحاري منتدي لكل الأجيال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الكذب والنمل

    شاطر
    avatar
    مصطفى
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 388
    نقاط : 10007
    التصويت : 8
    تاريخ التسجيل : 20/10/2010
    العمر : 30
    الموقع : bm1988@yahoo.fr

    الكذب والنمل

    مُساهمة من طرف مصطفى في الإثنين 29 أغسطس 2011, 12:17

    يقول صاحبها..

    في أحد المرات كنت جالسا في البرية وأقلب بصري هنا وهناك أنظر إلى

    مخلوقات الله وأتعجب من بديع صنع الرحمن ..

    ولفت نظري هذه النملة التي كانت تجوب المكان من حولي تبحث عن شيء لا

    أظن أنها تعرفه ولكنها تبحث وتبحث .. لا تكل . ولا تمل ..

    يقول وأثناء بحثها عثرت على بقايا جرادة . وبالتحديد رجل جرادة

    وأخذت تسحب فيها وتسحب وتحاول أن تحملها إلى حيث مطلوب منها في عالم

    النمل وقوانينه أن تضعها . هي مجتهدة في عملها وما كلفت به

    تحاول وتحاول ..

    يقول : وبعد أن عجزت عن حملها أو جرها ذهبت الى حيث لا أدري واختفت ..

    وسرعان ما عادت ومعها مجموعة من النمل كبيرة وعندما رأيتهم علمت أنها

    استدعتهم لمساعدتها على حمل ما صعب عليها حمله

    .. فأردت التسلية قليلا وحملت تلك الجرادة أو بالأصح رجل الجرادة

    وأخفيتها . فأخذت هي ومن معها من النمل بالبحث عن هذه الرجل ..

    هناوهناك حتى يئسوا من وجودها فذهبوا ..

    لحظات ثم عادت تلك النملة لوحدها فوضعت تلك الجرادة أمامها .. فأخذت تدور

    حولها وتنظر حولها .. ثم حاولت جرها من جديد .. حاولت ثم حاولت .. حتى عجزت .




    . ثم ذهبت مرة أخرى وأضنني هذه المرة أعرف أنها ذهبت لتنادي على

    أبناء قبيلتها من النمل ليساعدوها على حملها بعد أن عثرت عليها جاءت

    مجموعة من النمل مع هذه النملة بطلة قصتنا وأضنها نفس تلك المجموعة .. !!



    يقول : جاءوا وعندما رأيتهم ضحكت كثيرا وحملت تلك الجرادة وأخفيتها


    عنهم . بحثوا هنا وهناك بحثوا بكل إخلاص .. وبحثت تلك النملة بكل


    مالها من همة ..


    تدور هنا وهناك .. تنظر يمينا ويسارا .. لعلها أن ترى شيئا ولكن لا شيء


    فأنا أخفيت تلك الجرادة عن أنظارهم . ثم إجتمعت تلك المجموعة من النمل


    مع بعضها بعد أن ملت من البحث ومن بينهم هذه النملة ثم هجموا عليها


    فقطعوها إربا أمامي وأنا أنظر والله إليهم وأنا في دهشة كبيرة وأرعبني


    ما حدث .. قتلوها .. قتلوا تلك النملة المسكينة .. قطعوها أمامي .


    نعم قتلوها أمامي قتلت وبسببي وأضنهم قتلوها لأنهم يضنون بأنها كذبت


    عليهم !!


    سبحان الله حتى أمة النمل ترى الكذب نقيصة بل كبيرة يعاقب صاحبها


    بالموت !! ))


    حتى النمل يعتبرون الكذب جريمه يعاقب عليها لإثمه وشدة


    جرمه.. فأين من يعتبر ؟؟


    فكيف ان كان الكذب يحمل اساءة او شك او تقوم من وراءه الفتن والحرب


    وخراب البيوت





    سبحان الله الذي جعل لكل مخلوقاته

    قوانين و أسس تحاكم على أساسها .. هذا وهي لاتملك

    العقل فأين أصحاب العقول ليعتبروا .؟؟؟



    حقا والله اين اصحاب العقول والقلوب ليعتبروا؟؟؟
    وهل مازال بمقدورنا ان نكذب

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 10 ديسمبر 2018, 22:36